بوابة الفكر والحوار المفتوح
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرح مرهون ، شعر د. حنظلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr. Hanlalakv
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: مرح مرهون ، شعر د. حنظلة   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 1:02 pm


مرح مرهون

رب لحد عفي أديمه من دس
حذاء الرفعة وعلو الرؤوس
مشية لا تبال وبصر لامح
شحرور صادح رافق الجوانح

فاخر النفس من مجد أجداد الأوائل
أقبرت دهر من طيه الخمل
صانت لحود في صفحة النسيان
ورب قدم دس عليها عصيانا

ابن فلان يفخر بلونه
يمجد أهله من نجابة جده
يقاطع مشية صدر آباءه
رقود في بطن الأرض أجنة
ومن أرض تحمل جد وجدة
حرست أمك حين أنت جنين

ولم يشغل لها بال ولا رقد
مر الزمان وكنت في مهد
مكثت في حجر صغير القدم
الآن يافع تخط وتهدم
صدر والد وجد وجدة

ألبان خيول الميل تحرك صولة
أسياف الفخر ورفعة الأعمى
جهل غطي لا يبصر الضحى
حتى يوم تشرق شمسه
غير نائية من رئسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr abdelilah mossadak
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 924
تاريخ التسجيل : 10/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرح مرهون ، شعر د. حنظلة   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 2:56 pm

بورك بهاء ما خطه قلمك العاطر
هكذا هو الشعر شانه شان الكتاب انيس من لا انيس له
نصك جميل
والقراءة في حضرته ممتع.
كان لنا هنا موعد مع الإبداع والتميز
ولا تحرمنا من ابداعاتك المتميزة
دمت ودام نبض فكرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La CuTe AngeL
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرح مرهون ، شعر د. حنظلة   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 3:25 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Hanlalakv
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: مرح مرهون ، شعر د. حنظلة   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 8:03 am

Nothing is important except the faith, nothing is eternal except good deeds........

Nothing is simple and nothing is greate, but inside of us are new worlds.................

word can illumin everything..................

أحلى تحياتي وتيار طردي تكريمي على كل من يستحقه، من لا يبصر النور ولن يدرك الحق، ومن لا يميز الدجى وغشاوة الباطل لن يدرك غايته الأعلى.................
شكرا .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Hanlalakv
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: مرح مرهون ، شعر د. حنظلة   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 9:28 am

يا صاحبي ألم تلم ذهنك إلى شأن الغناء العربي؛ أود حالا أن أمر بأوتار نفسك وألحان فؤادك على فضاء ألوان الصوت، الذي هو نطق القلب وتتشوق إليه النفوس، يقول ابن خلدون في صناعة الغناء "هي تلحين الأشعار الموزونة، بتقطيع الأصوات على نسب منتظمة معروفة، يوقع علي كل صوت منها توقيعا عند قطعه فيكون نغمة، ثم تؤلف تلك النغم بعضها إلى بعض على نسب متعارفة فيلذ سماعها لأجل ذلك التناسب، وما يحدث عنه من الكيفية في تلك الأصوات".
وإذا عرفت بجانب هذا ما طبع عليه العربي منذ نشأته من حب الشعر والشغف به، والسبق على مصماره وطبيعة البيئة التي تحيط به، من شمس مشرقة، وسماء صافية وصحراء فسيحة الآماد. وأنه صافي الذهن ناعم البال، يبتسم للحياة ويطرب لها، ويتغنى بما وهب الله فيها من نعم وخيرات وجمال.
إن نظرت إلى هذه القطعة من شعر بشار بن برد لتجد لين الغناء وعذب اللحن، أنه أحب جارية يقال لها فاطمة، سمع بشار غناءها وهي تغني أمامه فطرب من غنائها فقال بشار:
"درة بحرية مكنونة
مازها التاجر من بن الدرر
عجبت فطمة من نعتي لها
هل يجيد النعت مكفوف البصر"
وفي كتاب الأغاني (الجزء العاشر صفحة 106) قصة عن أحمد بن أبي دود، وكان يعيب الغناء، ويطعن على أهله، ودعاه الخليفة المعتصم يوما إلى بلاطه، وكان معه إبراهيم بن المهدي، فغنى على إحدى الروايات:
"طرفتك زائرة فحيً خيالها
بيضاء تخلط بالحياء دلالها
هل تطمسون من السماء نجومها
بأكفًكم أو تسترون هلالها"
وطرب ابن أبي دود بهذا الغناء، وشغله هذا الطرب عن كل شيء، حتى سقط من يده سوطه. فطلب من غلام له سوطه، فقال له قد والله سقط سوطي. قال أحمد: فأي شيء كان سبب سقوطه؟، فقال الغلام: صوت سمعته شغلني عن كل شيء، فسقط سوطي من يدي. قال أحمد فإذا قصته قصتي!.
هذا جانب من طرب الخاصة بالغناء، وأسوق هنا هذين الحادثين لطرب السوقة بالغناء.
شخص معبد المغني إلى مكة. وفي طريقه اشتد به الحر والعطش، وصادفه خباء فيه عبد، فمال إليه وقال: يا هذا اسقني من هذا الماء. فقال: لا. فقلت: فأذن لي في الكنً ساعة، قال: لا. فأنخت ناقتي، ولجأت إلى ظلها فاستترت به وأخذت أغني.
وما سمع العبد الغناء حتى احتمل معبدا وأدخله خباءه، ثم قال: أي بأبي أنت وأمي، هل لك في سويق السُّلت (اي شعير، يتبردون بسويقه في الصيف) بهذا الماء البارد؟ فقلت: قد منعتني أقل من ذلك وشربة ماء تجزئني. قال: فسقاني حتى رويت. فلما أردت الرحلة، قال: أي بأبي أنت وأمي! الحرُّ شديد، ولا آمن عليك مثل ما أصابك. فأذن لي أن أحمل معك قربة من ماء على عنقي وأسعى به معك، فكلما عطشت سقيتك صحنا، وغنيتني صونا. قال، قلت: ذاك لك فوالله ما فارقني يسقني وأغنيه، حتى بلغت المنزل.
ــــــــــهههههههههههههههههههــــــــ، هذا هو أمر الغناء، الشاعر هو الذي يخط لك الغناء، والغناء لون من ألوان دقات القلب ونبضه وعندما يرفع حرارة القلب يسيل الدماء تدفقا خلال العروق فإذا تنبض نبرات الصوت ووتنبس نداوة اللسان!! والأذن تستمع إليه والنفوس تجتذب إله والأذهان تميل نحوه. ــــــــــــــــــــههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاعرلطفي الياسيني
شاعر المقاومة
شاعر المقاومة


عدد المساهمات : 498
تاريخ التسجيل : 21/05/2010
العمر : 93
الموقع : الشاعر لطفي الياسيني

مُساهمةموضوع: رد: مرح مرهون ، شعر د. حنظلة   الخميس نوفمبر 11, 2010 8:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
تحية الاسلام
جزاك الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
نفع الله بك الاسلام والمسلمين وادامك ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
ارز لبنان
ان كل مفردات ثقافتي لا تفيك حقك من الشكر والاجلال والتقدير
لك مني عاطر التحية واطيب المنى
دمت بحفظ المولى

الحاج لطفي الياسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرح مرهون ، شعر د. حنظلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زورونا ترحب بكم  :: منتدى الإبداع الأدبي :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: