بوابة الفكر والحوار المفتوح
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 راحة و اطمئنان من لدن العزيز الرحمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشائر النور
مشرفة الماكولات والاطباق المتنوعة
مشرفة الماكولات والاطباق المتنوعة
avatar

عدد المساهمات : 572
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: راحة و اطمئنان من لدن العزيز الرحمن   السبت ديسمبر 18, 2010 1:23 pm

فذكر إلهِ العرشِ سِرّاً ومعلناً :::: يُزِيلُ الشَّقَا والهمَّ عنك ويَطردُ


ويجلُبُ للخيراتِ دنيا وآجِلاً :::: وإنْ يأِتك الوَسواسُ يوماً يُشَرَّدُ



عن عبد الله بن بسر -رضي الله عنه- أن رجلا قال: "يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت عليّ فأخبرني بشيء أتشبث به".


قال: "لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله تعالى"


قال تعالى:"الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"[الرعد: 28]

وقال جل وتقدس:"وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا" [الأحزاب: 35]




فوائــد الذكــر:


وفي الذكر نحو من مائة فائدة :

إحداها: أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره

الثانية: أنه يرضي الرحمن عز وجل
الثالثة: أنه يزيل الهم والغم عن القلب

الرابعة: أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط.
الخامسة: أنه يقوي القلب والبدن

السادسة: أنه ينور الوجه والقلب


السابعة: أنه يجلب الرزق
الثامنة: أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة

التاسعة: أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام

العاشرة: أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان
الحادية عشرة: أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل
الثانية عشرة: أنه يورثه القرب منه
الثالثة عشرة: أنه يفتح له بابا عظيما من أبواب المعرفة
الرابعة عشرة: أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله.
الخامسة عشرة: أنه يورثه ذكر الله تعالى له، كما قال تعالى: " فاذكروني أذكركم " البقرة 115
السادسة عشرة: أنه يورث حياة القلب
السابعة عشرة: أنه قوت القلب والروح
الثامنة عشرة: أنه يورث جلاء القلب من صدئه
التاسعة عشرة: أنه يحط الخطايا ويذهبها، فإنه من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات
العشرون: أنه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعالى

هذه بعض فوائد الذكر و هناك الكثير...



فضــل الذكــر:


عن
معاذ بن جبل قال: قال رسول الله : { ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند
مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا
عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم
قالوا: بلى يا رسول الله. قال:ذكر الله عز وجل } رواه أحمد


وقال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: "لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل"




قال تعالى: " يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا" الأحزاب41


وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي قال: { مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت}


لكان لنا حظٌّ عظيمٌ ورغبةٌ :::: بكثرة ذكر الله نعمَ المُوَحَّدُ

ولكنّنا من جهلنا قلَّ ذكرُنا :::: كما قلَّ منَّا للإله التَّعبُّدُ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr abdelilah mossadak
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 924
تاريخ التسجيل : 10/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: راحة و اطمئنان من لدن العزيز الرحمن   السبت ديسمبر 18, 2010 3:07 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد صلاح الدين
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 806
تاريخ التسجيل : 24/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: راحة و اطمئنان من لدن العزيز الرحمن   الأحد ديسمبر 19, 2010 8:32 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشائر النور
مشرفة الماكولات والاطباق المتنوعة
مشرفة الماكولات والاطباق المتنوعة
avatar

عدد المساهمات : 572
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: راحة و اطمئنان من لدن العزيز الرحمن   الثلاثاء يناير 11, 2011 8:31 am

أشكر لكم مروركم العطر
تحيتي
دمتم بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
راحة و اطمئنان من لدن العزيز الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زورونا ترحب بكم  :: لمنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: