بوابة الفكر والحوار المفتوح
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسد المنتظر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جميلة دريسي
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: الاسد المنتظر   الخميس نوفمبر 19, 2009 7:18 am



اليوم موعده مع الحدث ,رقصت مشاعره فرحا لاحتضان بلدته العتيقة حدثا لطالما تمنى ترقبه عن قرب.

منذ مدة وهو ينتظر الموعد بشوق عاشق لكل رموز وطنه الحبيب.

...وان حمل الحدث اسم لعبة فالأمر ليس بيسير , إنها معبودة الجماهير لعبة الكبار قبل الصغار, حلم الشعب قاطبة.

تهيأ وتهيب للحدث بكل كيانه ,ومشاعره الجياشة.

ترقب الموعد بشوق كل مواطن, عاشق, غيور.

عمل على الحصول على تذكرة دخول ,وكان يؤمن أن التشجيع يصنع الفوز.

استحضر كل حواسه, واستعمل كل إمكانياته, للاستمتاع بالحدث.

...أعلن الحكم بداية المبارة,

وأعلن قلبه دقات الانتظار, وانطلق صوته ينشد أشعار التشجيع.

...الأحداث بطيئة, والنتيجة سلبية حتى الآن.

مشاعره الجياشة تصارع الجنون: بين قليلا من الفرح,وكثيرا من الخوف تتغير بتنقل الكرة بين فريق وفريق.

...جاءت الدقيقة الثامنة عشر كصفعة مستعجلة بهدف في مرمى فريق وطنه الحبيب.

...يتقبل الأمر على مضض, ويحاول الشبل استرجاع أنفاسه, وإبعاد الدهشة عن الأسود,عسى التشجيع يجدي ويصوب احدهم ضربة قصاص .

...يزيد من رفع صوته بشعارات التشجيع ,فالأمل باق ما بقي الزمن.

تلمح أعينه كرة جامدة وسط الجمهور,

ويستشعر الصغير أن فريق الخصم يحتكر اللعب, والحماس, والحظ, و الكرة. وفريقه اعزل من كل شيء.

يلتفت إلى الجمهور فيراه خائبا: حماسه

اقرب إلى العويل .

مشاعره تزيد اضطرابا وغليانا ,وصوته المبحوح يزيد ارتفاعا .

والوقت القانوني تجاوز النصف بنتيجة مخزية.

...صفعة ثانية تحملها الدقيقة الثانية والخمسين : هدف أخرس الجماهير وأدمى قلب الطفل الحالم الحزين.

...لازالت الكرة الجامدة تنتظر البطل المنتظر

ولازال الفريق جامدا

ولازالت ثورة الجمهور شبيهة بالجمود.

ولازالت أعينه تطير كعصفور تتنقل بين: الكرة, والأسود, والجمهور, والكرة الجامدة.

ولازال بقلبه الكبير بصيص أمل جد صغير.

...الدقائق الأخيرة دقائق صمت, واستسلام .

تطلع إلى الوجوه الخائبة, الناقمة, وتوارت إلى مخيلته الصغيرة الأحداث السياسية المهينة, ورد فعل الحكومات العربية السلبية, التي لا تخرج عادة عن دور المتفرج الناقم الصامت.

ولا تتجاوز شعوبها رفع اكف الدعاء و رفع الشعارات.

...أعينه الكئيبة تلاحق أرجل الأسود

وتستقر أعينه على الأحذية الرياضية الفخمة.يحدق في حذائه المثقوب .

ويتبادر إلى ذهنه حذاء منتظر الزيدي الحذاء الثائر الشريف الذي دخل التاريخ .

انه العشق يقود إلى الغيرة والغيرة تقود إلى للانفعال.

الآن فقط فهم شعور منتظر الزيدي ,

الذي جعله يصفع بوش بحذائه رغم علمه بخطورة عواقب فعله ورغم وعيه التام بان قبلة الوداع بالحذاء لن تعيد الزمن إلى الوراء, ولن تعيد العراق الحر .

ولكن أكيد أنها أشفت غليله وغليل كل العراقيين الذين حلموا بقبلة الوداع.

...أسرعت أعينه تبحث عن الكرة الجامدة كمتفرج مذعور ينتظر نتيجة معروفة مسبقا و لا يملك غير التمني!

وأسرع الشبل يشفي غليله ويهدي الأسود قبلة الوداع: هدف يحمل رسالة.

ويهدي شعبه ابتسامة لعلها تشفي الغليل
! .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورالدين فاهي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسد المنتظر   الخميس نوفمبر 19, 2009 11:26 am

هذا من وحي الخسارة المفجعة ..
لقد استطعت التقاط مشهد حدث بالفعل في ملعب كرة لتصليه بحدث آخر هو رمي منتظر لبوش بحذائه ..
إصابة هنا وحذاء هناك . والعامل المرسل واحد هو حب الوطن والغيرة عليه ، الحب الجارف الذي لا يقدر العواقب ..
هو الزمن العربي يحتاج وينتظر بطلا يجترح المعجزة ..
فكرة - قضية تطرح نفسها بإلحاح ، وسبك جيد ينم عن قلم بارع له كلمته ..
تحياتي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جميلة دريسي
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسد المنتظر   الأحد نوفمبر 22, 2009 5:26 pm

نورالدين فاهي


هذا من وحي الخسارة المفجعة ..
لقد استطعت التقاط مشهد حدث بالفعل في ملعب كرة لتصليه بحدث آخر هو رمي منتظر لبوش بحذائه ..
إصابة هنا وحذاء هناك . والعامل المرسل واحد هو حب الوطن والغيرة عليه ، الحب الجارف الذي لا يقدر العواقب ..
هو الزمن العربي يحتاج وينتظر بطلا يجترح المعجزة ..
فكرة - قضية تطرح نفسها بإلحاح ، وسبك جيد ينم عن قلم بارع له كلمته ..
تحياتي ..
/


شكرا لك الاستاذ نور الدين
اسعدني مرورك وتفاعلك مع النص والحدث
هي التقاط مشهد حالي ترسخ بمخيلتي
واثمر هده الرؤية
اتمنى اكون وفقت في
توصيل فكرة
كما وفقت انت في تحليل التص
كل الشكر لك
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسد المنتظر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زورونا ترحب بكم  :: منتدى الإبداع الأدبي :: النثر والخواطر ونبض المشاعر-
انتقل الى: